باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني يعتبر الدّعاء أساس العبادة، وقد حثّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلم- على الّلجوء إلى الله تعالى في كلّ عملٍ أو حاجة من أمور الدّنيا والآخرة، فإنّ الدّعاء يغيّر القضاء.
جلب الحبيب للزواج باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني

جلب الحبيب للزواج باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني

يقصد بجلب الحبيب في العمل الروحاني، كل عمل يقوم به الشيخ الروحاني يستخدم فيه الروحانيات العلوية أو السفلية لطرح المحبة في قلب شخص تجاه شخص آخر، فيصير محبا له حبا شديدا ويتلهب لوصاله ولا يصبر على فراقه ويصير بذلك متوافقا لرأيه ولا يعارضه بل ويطيعه ولا يقسو عليه ولا يتشاجر ولا يتخاصم معه أبدا. وتجدر الإشارة إلى أن كلمة الحبيب في عمل جلب الحبيب يقصد بها كل شخص يراد جلب محبته وشغل باله وتقريب عطفه وامتلاك قلبه وفؤاده.جلب الحبيب للزواج باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني

بهذا التعريف، يكون جلب الحبيب عملا لا يقصد به الجمع بين رجل أحبته امرأة أو حسناء هام بها رجل لمحها، بل هو يتعداه إلى كل العلاقات الإنسانية حيت يكون شخصان أو أكثر طرفا فيها. والشيخ المعالج الروحاني الجليل، من حبه للناس ورغبته في جعل المحبة قوام الاتصال البشري أينما كان وحيثما نشأ ووقتما تم، لحبه الشديد ورغبته الأكيدة في تحقيق ذلك، فإن الشيخ الجليل لا يتوانى لحظة في تلبية طلب كل من يتصل به عبر رقم الشيخ المباشر أو عبر البريد الإلكتروني (الإيميل) لزرع المحبة ونشر التصالح والتوافق.جلب الحبيب للزواج باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني

فهذه أم علي في مصر تخبره بأن زوجها يبتعد عنها ولم يعد يهتم بها ولا بأولاده وقد أصبح مكثراً في هجران بيته، وأنها تشك تفقد زوجها ولا تدري ما السبب وبأنها تحبه ولا تستطيع العيش بعيدة عنه. فما يكون من سماحة الشيخ سوى أن يشرع في عمل محبة قوية وتهييج للزوج ليعود إلى زوجته وأولاده وبيته فيكون سندهم ويكونون له معينا ثم يعيشون حياة أسرية متينة وسعيدة.

وهكذا ترى أن أعمال جلب المحبة التي يعملها سماحة الشيخ تصب كلها في قناة واحدة ألا وهي المصالحة والمحبة والسلام بين كل الناس.

عزيزي القارئ، زائر موقع الشيخ الروحاني، اعلم أن عمل جلب الحبيب هو ضروب وأنواع، تختلف بحسب الهدف والغاية وكذا الحاجة إلى هذا العمل الروحاني، فجلب الحبيب بغاية الزواج هو يختلف عن جلب الحبيب لغاية المصالحة وهما مختلفان عن جلب الحبيب الذي هو عمل محبة لأجل استرداد الزوج أو ترجيع الزوجة أو رد الغائب أو جلب الحبيب للتهييج بين الأزواج، كتهييج الرجل الذي صار يهجر زوجته في الفراش، أو الزوجة التي تمتنع عن جماع زوجها وتكون بذلك تخلق جوّاً من الكآبة والبرود ما جلب الحبيب للزواج باسماء الله الحسنى للشيخ الروحاني

Advertisements